ننتظر تسجيلك هـنـا


{ مركز تحميل الصور والملفات   )
   
{ أمسيات   )
   
      
إعلانات المنتدى
منتدى عشق الليالي
عدد مرات النقر : 363
عدد  مرات الظهور : 3,650,060 منتدى انين الروح
عدد مرات النقر : 235
عدد  مرات الظهور : 3,650,056 
عدد مرات النقر : 208
عدد  مرات الظهور : 3,650,046 منتدى بقايا حنين
عدد مرات النقر : 425
عدد  مرات الظهور : 3,650,045

عدد مرات النقر : 62
عدد  مرات الظهور : 3,650,044 منتديات اميرة خواطر
عدد مرات النقر : 123
عدد  مرات الظهور : 3,647,472 
عدد مرات النقر : 56
عدد  مرات الظهور : 3,647,454 
عدد مرات النقر : 74
عدد  مرات الظهور : 3,647,452

عدد مرات النقر : 138
عدد  مرات الظهور : 3,638,196 
عدد مرات النقر : 57
عدد  مرات الظهور : 3,638,1960 
عدد مرات النقر : 71
عدد  مرات الظهور : 3,638,1951 
عدد مرات النقر : 718
عدد  مرات الظهور : 3,638,1952
حين أحببتك لم أسمع إلاّ قلبي، في حبّك ما أردت من الدّنيا شيئاً غيرك، لأنّني حين أحببتك شعرت بأنّي قد مَلكت الدّنيا كلّها بين يديّ كلمة الإدارة


العودة   منتدى امسيات > أمسيات الإسلامي > نفحات قرآنية

نفحات قرآنية

1 معجبون
إضافة رد
#1  
قديم 03-30-2024, 07:51 PM
عاشق الغاليه غير متواجد حالياً
Iraq     Male
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 62
 تاريخ التسجيل : Mar 2024
 فترة الأقامة : 49 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:35 AM)
 المشاركات : 152,336 [ + ]
 التقييم : 148825
 معدل التقييم : عاشق الغاليه has a reputation beyond reputeعاشق الغاليه has a reputation beyond reputeعاشق الغاليه has a reputation beyond reputeعاشق الغاليه has a reputation beyond reputeعاشق الغاليه has a reputation beyond reputeعاشق الغاليه has a reputation beyond reputeعاشق الغاليه has a reputation beyond reputeعاشق الغاليه has a reputation beyond reputeعاشق الغاليه has a reputation beyond reputeعاشق الغاليه has a reputation beyond reputeعاشق الغاليه has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

أوسـمـتـي

افتراضي تفسير قوله جل جلاله : ( وآمنوا بما أنزلت مصدقا لما معكم .. )







قوله تعالى: ﴿ وَآمِنُوا بِمَا أَنْزَلْتُ مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ وَلَا تَكُونُوا أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ ﴾ [البقرة: 41].



شروع في دعوة بني إسرائيل إلى الإسلام والإيمان بالقرآن، بعد أنْ مهَّد لذلك بما يهيئ نفوسَهم لقبوله؛ من تذكيرهم نعمتَه، وأمرِهم بالوفاء بعهده، ورهبته وحده.



قوله: ﴿ وَآمِنُوا بِمَا أَنْزَلْتُ مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ ﴾ معطوف على قوله: ﴿ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ ﴾ [البقرة: 40]، فهو من مقتضى ذكر نعمة الله عليهم وشكرها، والوفاء بعهده ورهبته.



أي وصدِّقوا بالقرآن الذي أنزلتُه على محمد صلى الله عليه وسلم، وانقادوا له ظاهرًا وباطنًا.



وبدأ بالأمر بالإيمان بالقرآن في تفصيله لعهده؛ لأنه لا يتم إيمانُهم ولا يصح إلا بالإيمان بالقرآن، وبمن أنزله الله عليه، وهو محمد صلى الله عليه وسلم، كما قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ ﴾ [النساء: 47].



﴿ مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ ﴾: "مصدقًا" حال من المنزَّل، و"ما" موصولة، أي: حال كونه مصدِّقًا للذي معكم من التوراة والإنجيل، و"المصدِّق" المخبِر بصدقِ غيره، أي: مخبرًا وشاهدًا بصدق التوراة، وأنها من عند الله حقًّا وصدقًا.



وهو أيضًا مصداق ما أخبَرتْ وبشَّرتْ به التوراة والإنجيل من أوصاف النبي صلى الله عليه وسلم ومن أوصاف القرآن الكريم، وهذا مما يوجب عليكم الإيمانَ به؛ لأنه من الإيمان بما معكم مما جاء به موسى وعيسى وغيرهما من أنبياء الله تعالى.



كما أن الكفر به وتكذيبَه كفرٌ وتكذيب بما معكم؛ لأن من كذَّب بكتاب مِن كتبِ الله، أو رسولٍ من رسله، فقد كذَّب بجميع الكتب والرسل.



﴿ وَلَا تَكُونُوا أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ ﴾؛ أي: ولا تكونوا يا بني إسرائيل أول فريق كافرٍ بالقرآن، وبمن أنزل عليه القرآن، وهو محمد صلى الله عليه وسلم؛ لأن الكفر بالقرآن يستلزم الكفر بمن أنزل عليه، والكفر ضد الإيمان.



وقوله: ﴿ وَلَا تَكُونُوا أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ ﴾ أبلغ من "ولا تكفروا به" لتضمُّنِه نهيهم عن المبادرة إلى الكفر به، وتوبيخهم على التأخر عن الإيمان به، وكونهم قدوة لغيرهم بالكفر به عكس ما كان ينبغي منهم؛ ولهذا كان كفرهم به - مع تصديقه لما معهم - أشبه بكونهم أول من كفر به، وإنْ سبقهم مشركو مكة؛ لقيام الحجة عليهم أكثرَ من مشركي مكة، إضافة إلى ما فيه من إيحاء إلى أنهم سيكونون أول من يكفر به حسدًا وبغيًا كما ذكر الله، قال تعالى: ﴿ وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ ﴾ [البقرة: 89].



وقال تعالى: ﴿ وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 101].



وقال تعالى: ﴿ بِئْسَمَا اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ أَنْ يَكْفُرُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ بَغْيًا أَنْ يُنَزِّلَ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ﴾ [البقرة: 90]؛ ولهذا عاتَبَهم الله تعالى في سورة آل عمران بقوله تعالى: ﴿ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ ﴾ [آل عمران: 70]، وبقوله تعالى: ﴿ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ ﴾ [آل عمران: 98].



﴿ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ﴾معطوف ما قبله، فيه بيان أن سبب كفرهم، وعدم إيمانهم شراؤهم بآيات الله ثمنًا قليلًا، واختيارهم العَرَضَ الدنيويَّ الأدنى.



أي: ولا تبتاعوا بآياتي الشرعية وتعتاضوا عنها، وعن الإيمان بها ﴿ ثَمَنًا قَلِيلًا ﴾ من المناصب والرياسات والجاه، ومتاع الدنيا الزائل الحقير الفاني، وقد جمع عز وجل "آيات" وأضافها إليه تعظيمًا لها، بينما حقَّر المشترى بها بتنكيره ووصفه بالقلَّة، فقال تعالى: ﴿ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ﴾.



وذلك - والله - قليل، ولو كان الدنيا بحذافيرها، كما قال تعالى: ﴿ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ ﴾ [التوبة: 38]، وقال تعالى: ﴿ قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى ﴾ [النساء: 77]، وقال تعالى: ﴿ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا مَتَاعٌ ﴾ [الرعد: 26].



والنهيُ لبني إسرائيل نهيٌ لعلماء هذه الأمَّة من باب أولى بالبعد عن هذا المسلك المشين؛ لأن من تشبَّهَ بقوم فهو منهم، كما قال صلى الله عليه وسلم[1]؛ ولهذا قال سفيان بن عيينة: "من فسَد من علمائنا ففيه شبهٌ من اليهود، ومن فسَد من عبَّادنا ففيه شبهٌ من النصارى"[2].



ومما يؤسف له أن جُعل كثير من العلوم - وبخاصة العلوم الشرعية - مطيَّةً للمكاسب الدنيوية، وجمع المال والشهرة ونحو ذلك، مصداق قوله صلى الله عليه وسلم: ((لتتبعنَّ سنن من قبلكم شبرًا بشبر، وذراعًا بذراع، حتى لو سلكوا جُحرَ ضبٍّ لسلَكتموه))، قلنا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: ((فمَن؟!))[3].



وليس من هذا أخذ الأجرة على تعليم كتاب الله عز وجل؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: ((إن أحَقَّ ما أخذتم عليه أجرًا كتابُ الله))[4].



وجمهور أهل العلم على جوازه؛ لهذا الحديث وغيره.



﴿ وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ ﴾كقوله: ﴿ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ ﴾ [البقرة: 40]، والمعنى: اتقوني وحدي دون غيري، بفعل ما أمرتُكم به واجتناب ما نهيتكم عنه، والرهبة مما يحمل على التقوى؛ ولهذا قدَّم الأمر بها على الأمر بالتقوى.


[1] أخرجه أبو داود في اللباس (4031) - من حديث ابن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من تشبَّه بقوم فهو منهم)).

[2] انظر "بدائع الفوائد" (2/ 32).

[3] أخرجه البخاري في أحاديث الأنبياء (3456)، ومسلم في العلم (669)- من حديث أبي سعيد رضي الله عنه.

[4] أخرجه البخاري في الطب (5737)- من حديث ابن عباس رضي الله عنهما.









عدد مرات النقر : 27
عدد  مرات الظهور : 1,542,1963
 توقيع : عاشق الغاليه


رد مع اقتباس
قديم 03-30-2024, 10:02 PM   #2


نورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8
 تاريخ التسجيل :  Feb 2024
 أخر زيارة : اليوم (05:16 PM)
 المشاركات : 209,298 [ + ]
 التقييم :  173422
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Goldenrod

أوسـمـتـي

افتراضي



لك كل الشكر والتقدير

على ما نقلت من موضوع قيم

يعطيك العافية

وفي انتظار جديدك الراقي

تحياتي وودي ووردي


.
.


 
 توقيع : نورة



رد مع اقتباس
قديم 03-30-2024, 11:32 PM   #3


المهره♕ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل :  Feb 2024
 أخر زيارة : اليوم (10:50 AM)
 المشاركات : 152,659 [ + ]
 التقييم :  103767
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Dodgerblue

أوسـمـتـي

افتراضي



جزآك الله خيرا
بآرك الله فيك على الطَرح القيم
وَ جعله في ميزآن حسناتك ..


 
 توقيع : المهره♕

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 03-31-2024, 07:05 AM   #4


AL-PRINCE غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63
 تاريخ التسجيل :  Mar 2024
 أخر زيارة : اليوم (01:14 PM)
 المشاركات : 90,015 [ + ]
 التقييم :  74495
لوني المفضل : Whitesmoke

أوسـمـتـي

افتراضي



.
.
.
.
أَسْعَدَ اللهُ أَوََقَاتُكُمْ بِكُلُّ خَيْرٍ..
دَائِمَا تَبْهَرُونَا بَمَوٍآضيعكم
الَّتِي تَفُوٍح مِنْهَا عِطْرَ الْإِبْدَاعِ وَالتَّمَيُّزِ ،
لَكَم الشُّكْرُ مِنْ كُلُّ قَلْبِيٍّ .


 
 توقيع : AL-PRINCE



رد مع اقتباس
قديم 04-02-2024, 06:23 AM   #5


الراقية ♔ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 100
 تاريخ التسجيل :  Mar 2024
 أخر زيارة : 04-12-2024 (03:28 PM)
 المشاركات : 60,000 [ + ]
 التقييم :  50000
لوني المفضل : Cadetblue

أوسـمـتـي

افتراضي



جزاك الله كل خير
و بارك الله فيك


 
 توقيع : الراقية ♔

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 04-02-2024, 06:19 PM   #6


همسة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Feb 2024
 أخر زيارة : اليوم (01:40 PM)
 المشاركات : 157,643 [ + ]
 التقييم :  145577
لوني المفضل : Cadetblue

أوسـمـتـي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : همسة



رد مع اقتباس
قديم 04-02-2024, 11:44 PM   #7


عاشق الغاليه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 62
 تاريخ التسجيل :  Mar 2024
 أخر زيارة : اليوم (04:35 AM)
 المشاركات : 152,336 [ + ]
 التقييم :  148825
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Crimson

أوسـمـتـي

افتراضي



الجميل هو حضوركم
لي الشرف
اشكرك جزيل الشكر
كل الموووووده والتقدير


 
 توقيع : عاشق الغاليه



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مصدقا, معكم, أنزلت, تفسير, جلاله, وآمنوا, قوله

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير قوله تعالى: {وإذ نجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب عاشق الغاليه نفحات قرآنية 6 04-02-2024 11:43 PM
العاهل الأردنى: معارك الجيش وتضحياته ستظل أوسمة فخر واعتزاز نورة أخبار وأحداث العالم 5 03-26-2024 05:47 PM
تفسير قوله تعالى: {أرأيت الذي يكذب بالدين} نزف القلم نفحات قرآنية 5 03-24-2024 11:25 PM
الرقيب جل جلاله وتقدست أسماؤه نور نفحات إيمانية عامة 5 03-24-2024 11:21 AM
تفسير قوله تعالى وأنا لمسنا السماء نورة نفحات قرآنية 8 03-19-2024 04:36 PM

Bookmark and Share


الساعة الآن 05:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant