ننتظر تسجيلك هـنـا


{ مركز تحميل الصور والملفات   )
   
{ أمسيات   )
   
      
اعلانات المنتدى
منتدى امسيات
عدد مرات النقر : 220
عدد  مرات الظهور : 7,747,632 منتدى امسيات
عدد مرات النقر : 155
عدد  مرات الظهور : 7,747,606 حملة تنشيط المنتدى
عدد مرات النقر : 164
عدد  مرات الظهور : 7,747,599

عدد مرات النقر : 327
عدد  مرات الظهور : 7,747,588 منتدى امسيات
عدد مرات النقر : 154
عدد  مرات الظهور : 7,747,536 ماهو دورك في هذا المنتدى
عدد مرات النقر : 190
عدد  مرات الظهور : 7,747,514
الموقع الرسمي لقبيلة البشرآن بني مالك
عدد مرات النقر : 404
عدد  مرات الظهور : 7,466,577 منتدى اسلامي مفيد
عدد مرات النقر : 285
عدد  مرات الظهور : 7,453,118 منتدى امسيات
عدد مرات النقر : 180
عدد  مرات الظهور : 7,451,205
اعلانات المواقع الصديقة
منتدى اسد بابل
عدد مرات النقر : 326
عدد  مرات الظهور : 7,744,557
منتدى طموح جنوبية
عدد مرات النقر : 430
عدد  مرات الظهور : 7,744,538
منتدى عشق الليالي
عدد مرات النقر : 263
عدد  مرات الظهور : 7,002,270


نفحات إيمانية عامة كل مايتعلق بديننا الاسلامي الحنيف على نهج اهل السنة والجماعة , للمواضيع الدينية

2 معجبون
إضافة رد
#1  
قديم 11-30-2021, 04:56 AM
عضو مميز
نزف القلم غير متواجد حالياً
أوسمتي
 
 عضويتي » 20
 جيت فيذا » Nov 2021
 آخر حضور » 01-12-2022 (07:34 AM)
آبدآعاتي » 5,760
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 التقييم » نزف القلم has much to be proud ofنزف القلم has much to be proud ofنزف القلم has much to be proud ofنزف القلم has much to be proud ofنزف القلم has much to be proud ofنزف القلم has much to be proud ofنزف القلم has much to be proud ofنزف القلم has much to be proud ofنزف القلم has much to be proud of
 آوسِمتي » وسام الالفية الخامسة  


/ نقاط: 0

وسام الضيافة  


/ نقاط: 0

وسام الالفية الاولى  


/ نقاط: 0

وسام شكر وتقدير  


/ نقاط: 0
 
افتراضي مظاهر الابتلاء

Facebook Twitter


أولا : الابتلاء بالشر : وله عدة صور منها ما يلي :
1- أن يبتلي الله المؤمن بفقد عزيز عليه كأبيه أو أمه أو ولده .
2- أن يبتلى المؤمن بفقد جزء من جسمه كذهاب بصره، أو سمعه، أو رجله، أو يده .
3- ابتلاء المؤمن بمرض عُضال أو فتاك، أو يُبتلى بالخوف والجوع وضيق الرزق. قال تعالى : إشارة إلى تعدد مظاهر الابتلاء : " وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ " (سورة البقرة: 155 ) .
4- ومن أعظم ما يبتلى به المؤمن من صور الابتلاء بالشر هي المصيبة في الدين، فهي القاصمة والمهلكة والنهاية التي لا ربح معها، وعموما فإن مصاب الدين لا فداء له، فهو أعظم من مصيبة النفس والمال؛ لأن المال يخلفه الله تعالى، وهو فداء الأنفس، والنفس فداء الدين، والدين لا فداء له (انظر تسلية أهل المصائب لأبي عبد الله المنجي) ذلك أن كل مصيبة في دنيا الإنسان قد تعوض بخير منها أو مثلها، أما مصيبة الدين فحسرة لا تُعوَّض (الإيمان والحياة للدكتور الشيخ يوسف القرضاوي) .
5- الابتلاء بالسيئات أو المعاصي، وهذه قد تَخفى حكمته على الكثيرين إذ قد يراد به "اختبار الصدق في الإيمان"(موسوعة نضرة النعيم) .
ويشير ابن القيم –رحمه الله- إلى ثمرة هذا الابتلاء بقوله: "لو لم تكن التوبة أحب إلى الله لما ابتلى بالذنب أكرم المخلوقات عليه –آدم عليه السلام- فالتوبة هي غاية كل كمال آدمي وقد كان كمال أبينا آدم –عليه السلام- بها" (مفتاح دار السعادة لابن قيم ) .
ثانيا : الابتلاء بالخير : ويقصد به اختبار الله تعالى عبده المسار ليشكره وله صور شتى منها :
1- أن يبتلى العبد بالغنى وكثرة العرض : قال صلى الله عليه وسلم : «فو الله ما الفقر أخشى عليكم، ولكن أخشى عليكم أن تبسط عليكم الدنيا كما بُسطت على من كان قبلكم فتَنافِسوها كما تنافسوها وتُلهيكم كما ألهتهم» (صحيح البخاري) .
2- ابتلاؤه بزينة الدنيا وزهرتها. قال صلى الله عليه وسلم : « إني مما أخاف عليكم من بعدي ما يفتح عليكم من زهرة الدنيا وزينتها» (صحيح البخاري) .
3- الابتلاء بحب الرياسة والجاه، فيطلبها ويحرص عليها فيكون فيها هلاكه. لقوله صلى الله عليه وسلم : «إنكم ستحرصون على الإمارة وستكون ندامة يوم القيامة، فنعمت المرضعة، وبئست الفاطمة» (صحيح البخاري).
4- ويدخل في هذا المظهر ابتلاء العبد بالطاعات ليشكر ربه على ما هداه إليه، فضرب الله لنا أروع الأمثلة : بإبراهيم –عليه السلام- لما ابتلاه الله بذبح ولده وفلذة كبده فأراد أن يمضي تلك الطاعة لربه فناداه الله تعالى بقوله : " وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ " (سورة الصافات : 104-106 ) .
والابتلاء بالخير هو أشد البلاء؛ لأن القيام بحقوق الصبر أيسر من القيام بحقوق الشكر. فصارت المنحة أعظم البلاءين لهذا قال عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- : "بلينا بالضراء فصبرنا، وبلينا بالسراء فلم نصبر" وقال علي بن أبي طالب –رضي الله عنه- : "من وُسِّع عليه في دنياه فلم يعلم أنه قد مُكر به فهو مخدوع في عقله" (بصائر ذوي التمييز للفيروز آبادي) .
أخي القارئ : فالبلاء يكون حسنا ويكون سيئا كما أسلفنا وأصله المحنة، والله عز وجل يبلو عبده بالصنيع الجميل ليمتحن شكره، ويبلو بالبلوى التي يكرهها ليمتحن صبره، عن عبد الله بن عمر –رضي الله عنهما- قال : أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : «يا معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن، أعوذ بالله أن تدركوهن»
1-لم تظهر الفاحشة في قوم قط، حتى يعلنوا بها إلا فشي بهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا .
2- ولم يقتصوا المكيال والميزان، إلا ابتلوا بالسنين، وشدة المؤنة، وجور السلطان عليهم .
3- ولم يمنعوا زكاة أموالهم، إلا مُنعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يمطروا .
4- ولم ينقضوا عهد الله ورسوله، إلا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم، فأخذوا بعض ما في أيدهم .
5- وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا فيما أنزل الله عز و جل إلا جعل الله بأسهم بينهم »(سنن ابن ماجه، كتاب الفتن، باب العقوبات) .
وبين الله –عز وجل- سبب الابتلاءات، كرغد العيش، أو ضيقه، واعتدال المناخ أو قسوته، كالزلازل والبراكين والفيضانات والأعاصير والقحط، وما أشبه ذلك في قوله تعالى : " ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ " (سورة الروم : 41 ) .
أي ظهرت المعاصي في البر والبحر فحبس الله عن الناس الغيث وأغلى سعرهم ليذيقهم عقاب بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون (الجامع لأحكام القرآن للقرطبي، ) .
قيل : "إن الله يبتليهم بنقص الأموال والأنفس والثمرات اختبارا لهم ومجازاة على صنيعهم، لعلهم يرجعون عن المعاصي".
سؤال (كشف الأسرار عما خفي عن الأفكار، شهاب الدين الأقفهسي) ، لم شدد البلاء على الأفاضل ؟
الجواب : قيل لأن الله تعالى يبغض الدنيا، وامتحن الأولياء فيها كي لا يميلوا إليها وهي مبغوضة وأيضا ليكثر الأجر لهم .
فإن قيل : لم حجب عنهم الدنيا ؟ قيل : ليتفرغوا لطاعته ولا يشتغلوا بها عنه فتحملهم على المعصية، فربما تكون النعمة سببا للمعصية، لقوله تعالى : " فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ " (سورة الأنعام : 44 ) .
مماقرأت





منتدى امسيات
عدد مرات النقر : 147
عدد  مرات الظهور : 2,275,985
 توقيع : نزف القلم



رد مع اقتباس

اخر 10 مواضيع التي كتبها نزف القلم
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
وقفات مع سورة التكوير (2) نفحات قرآنية 2 1201 01-12-2022 07:19 AM
وقفات مع سورة التكوير(1) نفحات قرآنية 2 1022 01-12-2022 07:08 AM
تأملات في سورة القدر نفحات قرآنية 3 1094 01-12-2022 06:56 AM
سورة القدر: تفسير وأحكام نفحات قرآنية 3 1072 01-12-2022 06:45 AM
الحرمان اليوم أهون منه غدا نفحات إيمانية عامة 2 1040 01-12-2022 05:37 AM
هوان حق الله على العبد نفحات إيمانية عامة 2 1086 01-12-2022 05:26 AM
موت القلب نفحات إيمانية عامة 2 1082 01-12-2022 05:15 AM
شؤم على الخلق كلهم نفحات إيمانية عامة 2 1031 01-12-2022 05:11 AM
هذا الذكر كالضوء الساطع ينير وجهك ويزيد محبة الله... الصوتيات والمرئيات الإسلامية 2 1148 01-11-2022 07:27 AM
حاسس انك منهار نفسياً ولم تستشعر بقرب من الله... الصوتيات والمرئيات الإسلامية 2 1024 01-11-2022 07:25 AM

قديم 11-30-2021, 10:21 AM   #2


الصورة الرمزية الـــريــم

 
 عضويتي » 29
 جيت فيذا » Nov 2021
 آخر حضور » 06-24-2022 (10:12 AM)
آبدآعاتي » 89,110
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 التقييم » الـــريــم has a reputation beyond reputeالـــريــم has a reputation beyond reputeالـــريــم has a reputation beyond reputeالـــريــم has a reputation beyond reputeالـــريــم has a reputation beyond reputeالـــريــم has a reputation beyond reputeالـــريــم has a reputation beyond reputeالـــريــم has a reputation beyond reputeالـــريــم has a reputation beyond reputeالـــريــم has a reputation beyond reputeالـــريــم has a reputation beyond repute
أس ام أس ~
MMS ~
 آوسِمتي »
 

الـــريــم غير متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله كل خير
ع الطرح القيم
لاحرمك لاجر




 توقيع : الـــريــم



رد مع اقتباس
قديم 11-30-2021, 07:13 PM   #3


الصورة الرمزية أريج

 
 عضويتي » 30
 جيت فيذا » Nov 2021
 آخر حضور » 06-23-2022 (06:06 AM)
آبدآعاتي » 23,730
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 التقييم » أريج has a reputation beyond reputeأريج has a reputation beyond reputeأريج has a reputation beyond reputeأريج has a reputation beyond reputeأريج has a reputation beyond reputeأريج has a reputation beyond reputeأريج has a reputation beyond reputeأريج has a reputation beyond reputeأريج has a reputation beyond reputeأريج has a reputation beyond reputeأريج has a reputation beyond repute
أس ام أس ~
MMS ~
 آوسِمتي »
 

أريج غير متواجد حالياً

افتراضي







 توقيع : أريج





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
منتدى امسيات